منتديات الاستاذ رائد المالكي

معلم العلوم بمدارس الابناء

 لوحة شرف المنتدى لهذا الشهرمن اختيار ادارة المنتدى 

 
قريبا
قريبا
قريبا
قريبا

    استكشاف الفضاء

    شاطر
    avatar
    admin
    المدير العام
    المدير العام

    الجنس : ذكر عدد المساهمات عدد المساهمات : 147
    تاريخ التسجيل : 13/02/2011
    المزاج المزاج : الحياه طريق المسلم الى الجنة نقاط : 257
    السمعة : 3
    العمل/الترفيه : معلم

    استكشاف الفضاء

    مُساهمة من طرف admin في الأحد أبريل 03, 2011 9:54 pm

    ما هو الكون؟







    منذ
    أقدم الأزمنة ، و الناس يتطلعون نحو السماوات بدهشة و ذهول . و قبل أن يتفهموا
    شيئاً عما كانوا يشاهدونه ، عبدوا الشمس و القمر و الكواكب السيارة كآلهة . و
    عندما عرفوا تحركات الأجسام المنتظمة في الفلك ، اتخذوها مقياساً و أساساً
    للتقاويم .




    و
    في ليلة صافية يمكنك أن ترى عدداً كبيراً من النجوم ، و بالرغم من أنها تبدو كنقط
    صغيرة من الضوء . فهي في الواقع أجسام كبيرة كروية تطلق مقادير عظيمة من الضوء و
    الحرارة ، و هي تبدو لنا صغيرة لأنها تبعد عنا ملايين الكيلومترات . لذا فالفلكيون
    لا يقيسون المسافات الكونية بالكيلومترات بل بالسنين الضوئية .




    و
    السنة الضوئية هي المسافة التي يجتازها الضوء في سنة . و تساوي نحو 9 ملايين مليون
    كيلومتر . و أقرب نجم للشمس و هو ( الظلمان القريب ) يبعد عنا أكثر من 4 سنين
    ضوئية ، أما نجم ( ذنب الإوزة ) فيبعد عنا حوالي 650 سنة ضوئية .




    و
    هناك نجوم أكبر كثيراً من غيرها ، و البعض الآخر أعظم إشراقاً إما لأنه يطلق
    مزيداً من الضوء أو لقربه منا . و الضوء الذي تطلقه النجوم مختلف الألوان . فالنجم
    الذي يبدو بلون أحمر هو أبرد من النجم الأبيض الأقرب للزرقة . و أهم نجم بالنسبة
    لنا هو الشمس و هي تطلق ضوءاً أصفر و تبدو لنا نسبياً كبيرة ، مع أنها في الواقع
    أصغر كثيراً و أقل إشراقاً من النجوم الأخرى ..




    و
    بالرغم من أن النجوم بعيدة جداً بعضها عن بعض فإنها تقع في متجمعات تدعى [ المجرات
    ] . و الشمس هي واحدة من ملايين النجوم التي لا تحصى و التي تؤلف مجرتنا [ درب
    التبانة ] . و بالإمكان أحياناً مشاهدة قسم من مجرتنا ممتدة كشريط خافت من النجوم
    في الفلك . و هذا الشريط هو درب التبانة ، و بالإمكان تقسيم النجوم في المجرة إلى
    مجموعات أصغر هي الكوكبات أو الصور الفلكية التي تعرف بأشكالها . و تساعد الأبراج
    الأشد تألقاً مثل [ كوكبة الجبار ] في تحديد مواقع الكوكبات أو النجوم الأقل
    إشراقاً .




    أما
    المجرة فهي ضخمة للغاية و تحتاج مركبة فضائية إلى 100000 سنة ضوئية لتجتازها . و
    لكي تصل المركبة إلى أقرب مجرة منا و هي مجرة [ المرأة المسلسلة ] يلزمها مليونا
    سنة .




    أما
    مجرتنا فهي واحدة من آلاف ملايين المجرات و كلها تختلف شكلاً و حجماً عن بعضها
    البعض . كما توجد في الفضاء أيضاً سحب كبيرة من الغاز و الغبار تدعى [ السدم ] ، و
    هكذا يتألف الكون من المجرات و السدم و الفراغ بينها .




    و
    يمكن تلخيص تعريف المجرة
    Galaxy بأنها نظام نجمي يرتبط ببعضه و يسير وفق نظم معين ، و يتحرك في الفضاء
    ككتلة واحدة مع اختلاف حركة أجزاءه الداخلية . و تتكون المجرة من بلايين النجوم و
    الكواكب و المذنبات و النيازك بالإضافة إلى الغبار الكوني و الغازات [ أهمها
    الهيدروجين ] و السحب الكونية ، تدور بعضها حول بعض و تربطها قدرة البارئ
    بالجاذبية فتجعلها وحدة متماسكة عظيمة . و هناك الملايين من المجرات في الكون . و
    هذه المجرات تتحرك منتشرة في الفضاء الكوني .




    و
    يقول علماء الفلك أن المجموعة الشمسية ما هي إلا جزء صغير من مجرة درب التبانة . و
    يقدر الفلكيون عدد النجوم في مجرتنا فيقولون أن عددها ما يقارب 100000مليون نجم ،
    و أنه يستغرق الضوء كي يقطع المسافة من طرف المجرة إلى الطرف الآخر مئة ألف سنة ،
    و سمكها من الوسط يقطعه الضوء في عشرة آلاف سنة .




    و لسنا نعرف حجم الكون لكننا نعلم أن
    المجرات يبتعد بعضها عن بعض بسرعات عظيمة . فالكون إذاً يتمدد كمنطاد ينتفخ . و
    يعتقد كثير من الفلكيين أن هذا التمدد مستمر منذ نشأة الكون ربما قبل سبعة آلاف
    مليون سنة ، و قد تكونت النجوم و الكواكب السيارة ببطء شديد . و النجم يطلق ضوءاً
    و حرارة لمدى ملايين السنين ثم يخفت ضوءه و يحتضر ، و في الوقت نفسه تتكون نجوم
    أخرى من السحب الغازية .




    قال
    الله تعالى : (( و آية لهم الليل نسلخ منه النهار فإذا
    هم مظلمون و الشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز الحكيم و القمر قدرناه منازل
    حتى عاد كالعرجون القديم لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر و لا الليل سابق النهار
    و كل في فلك يسبحون
    )) سورة يس من آية 37-40




    ·
    موقع الأرض من الكون


    حتى
    السنوات الأخيرة كان سكان الأرض يعتبرون أنفسهم مقيدين بالأرض وحدها ، أما اليوم .
    و بعد أن تجول الإنسان في الفضاء الذي يحيط بالأرض ووضع أقدامه على سطح القمر .
    أصبح بإمكاننا أن نقول أن الإنسان لم يبق مقيداً بالأرض فقط . بل أصبح رائداً
    للفضاء أيضاً . و من مشاهدة الإنسان عبر الصور الواردة من المركبات الفضائية و
    الأقمار الاصطناعية استنتج الإنسان أن الأرض جسم صغير يسير في الفضاء بين عدد لا
    حصر له من الأجرام السماوية و قد لا يكون حجم الأرض بالنسبة للكون أكبر من حبة رمل
    بالنسبة للأرض . و في مقدورنا أن ندرك المسافات بين الكواكب و بوجه خاص بين الشمس
    و الأرض و بين الأرض و النجوم القريبة

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    قال
    تعالى : ( أفلم ينظروا إلى
    السماء )
    .. ما هي المجموعة الشمسية ؟
    هي الشمس , وما يدور حولها من كواكب
    كعطارد والزهراء والأرض والمريخ , وغيرها
    وكل منها يدور في فلك محدود وطريق مرسوم
    لا يميل عنه ولا ينحرف , ويسير فيه بسرعة
    مقدرة منظمة لا تزيد ثانية ولا تنقص
    ثانية



    ميزان
    دقيق




    كيف
    لا تتصادم هذه الكواكب مع أنها جميعا في
    حركة مستمرة ؟
    إن
    الذي خلق هذه الكواكب حكيم عليم خبير ,
    فهو قد وضع ميزانا دقيقا محكما لبقاء هذه
    النظام فهو سبحانه عندما خلق كل كوكب , لم
    يخلقه بغير تدبير أو إحكام أو تنظيم
    سبحانه . وإنما خلقه بحجم خاص ووزن معلوم ,
    ومواد محددة ووضعه في فلكه الصحيح ومداره
    اللائق بذلك الوزن والحجم . كما أجراه
    سبحانه بسرعة محددة تتناسب مع مداره
    وبعده عن الشمس , وبقية الكواكب . وتتناسب
    أيضا مع حجمه , ووزنه , فلم يكون الخلق إذا
    خبطا , إنما كان خلقا مقدرا محكما متقنا
    قام على ميزان دقيق . وباستخدام هذا
    الميزان تمكن الفلكيون من معرفة الكوكب
    المسمى " بلوتو " قبل مشاهدته
    بالمراصد الكبيرة وحددوا مكانه , وسرعته
    ووجهته وكثافته , فإذا بالنتيجة تأتي كما
    حددها الفلكيون قبل رؤيته وذلك بالحساب
    من الميزان الدقيق الذي وضعت على هذه
    المجموعة ومن
    هنا يجب أن نعلم أن تكوين مجموعتنا
    الشمسية لم يكن خبطا أعمى , وإنما كان
    بناء على خطة مرسومة , وميزان محكم ,
    وتدبير دقيق , جعل كل كوكب في مكانه
    المناسب , وعلى البعد المناسب من الشمس ,
    ومن غيرها من الكواكب .




    وكونه
    بحجمه الصحيح , وكثافته الصحيحة . ورسم له
    المدار المناسب وأجراه بالسرعة المناسبة
    , ولو تغير شيء من هذا الميزان الدقيق لا
    ختل نظام مجموعتنا وتصادمت الكواكب
    واندثرت قال تعالى : ( والسماء
    رفعها ووضع الميزان )

    سورة الرحمن : 7 وقال تعالى : ( أولم
    ينظروا في ملكوت السماوات والأرض وما خلق
    الله من شيء )
    سور الأعراف : 185























    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]










    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]










    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    لسكوب أنواع وتصاميم أنواع التلسكوبات (البصرية)

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    There are three basic types of optical telescopes – Refractor, Newtonian reflector and Catadioptric. هناك ثلاثة أنواع أساسية من التلسكوبات البصرية -- المنكسر ، وعاكس نيوتن انعكاسي انكساري. All
    of these telescopes are designed to collect light and bring it to a
    focus point so that it can be magnified by an eyepiece, however each
    design does it in a different manner.
    هذه
    التلسكوبات مصممة لجمع كل من ضوء وإحضاره إلى نقطة التركيز بحيث تضخيم أنه
    يمكن أن يكون عن طريق العدسة ، ولكن كل تصميم لا بطريقة مختلفة.
    Each of the designs have the potential to perform very well, and all have their own virtues, as well as faults. كل واحد من التصاميم لديها القدرة على أداء جيدا جدا ، وجميع فضائلهم الخاصة ، فضلا عن أخطاء.
    We will now briefly discuss the most popular types of telescopes and describe their advantages and disadvantages. ونحن الآن مناقشة لفترة وجيزة شعبية أكثر أنواع التلسكوبات ووصف مزاياها وعيوبها.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    Schematic view of a Refracting Telescope التخطيطي عرض للتلسكوب الأنكسار

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    Refractor النظارة الكاسرة للأشعة




    The Refractor, also known as the dioptrics, is a telescope that uses lenses to refract, (bend), the light that it collects. والمنكسر ، والمعروف أيضا باسم مبحث انكسار الضوء ، هو التلسكوب الذي يستخدم العدسات لينكسر ، (منحنى) ، وعلى ضوء التي تجمعها. This
    refraction causes parallel light rays that converge at a focal point at
    the opposite end, where they can be magnified by an eyepiece. هذا الانكسار أسباب أشعة الضوء المتوازية التي تلتقي في نقطة محورية في نهاية المقابلة حيث تضخيم أنها يمكن أن تكون عن طريق العدسة. The large lens at the front is called the objective lens. عدسة في الجبهة يسمى كبير العدسة الهدف. The
    objective lens usually comprises of two or more individual lenses that
    are bonded and or arranged together to make up what is called the
    objective lens cell. العدسة الهدف تضم عادة من اثنين أو أكثر من العدسات الفردية التي مستعبدين وأو مرتبة معا لتشكل ما يسمى خلية عدسة الهدف. The glass material used can also vary which will help in the overall performance of the objective lens. الزجاج والمواد المستخدمة يمكن أن تختلف أيضا مما يساعد في الأداء الكلي للعدسة الهدف.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    Advantages مزايا

    • Little or no maintenance and is easy to use. القليل أو صيانة أي وسهلة الاستخدام.
    • Reliable due to the simplicity of design. يمكن الاعتماد عليها نظرا لبساطة التصميم.
    • Excellent for lunar, planetary or binary star viewing. ممتازة ل، القمر نجم ثنائي أو مشاهدة الكواكب.
    • Good for terrestrial viewing. جيدة لمشاهدة الأرضية.
    • High contrast images due to its clear aperture (no central obstruction). صور عالية التباين واضح بسبب الفتحة لها (أي عرقلة الوسطى).
    • Good colour correction in achromatic designs and excellent in apochromatic, flourite and ED designs. جيدة تصحيح الألوان في تصاميم الوني وممتازة في flourite ، اللازيغية والتصاميم الضعف الجنسي.
    • Sealed optical tube reduces image degrading air currents and protects the optics. أغلقت أنبوب بصري يقلل من تيارات الهواء صورة مهينة ، ويحمي البصريات.
    • Objective lens is usually permanently mounted and aligned. تصاعدت بشكل دائم الهدف هو عادة عدسة والانحياز.

    Disadvantages عيوب

    • Usually more expensive per inch of aperture than Newtonians or Catadioptrics. عادة ما تكون أكثر تكلفة في شبر من الفتحة من Newtonians أو Catadioptrics.
    • Heavier, longer and bulkier than equivalent aperture Newtonians or Catadioptrics. أثقل وأطول وأضخم من Newtonians الفتحة أو ما يعادل Catadioptrics.
    • The cost and bulk factors usually limit the maximum size to smaller apertures. ومعظم عوامل التكلفة عادة الحد الأقصى لحجم فتحات أصغر.
    • Less suited for observation of deep sky objects such as distant galaxies and nebulae because of practical aperture limitations. أقل ملاءمة لرصد الأجسام السماء العميقة مثل المجرات والسدم البعيدة بسبب ضيق الفتحة العملية.
    • Some colour aberration in achromatic designs (doublet). انحراف بعض الألوان في تصاميم الوني (صدرة).
    • Poor
      reputation due to low quality imported toy telescopes; a reputation
      unjustified when dealing with a quality refractor from a reputable
      manufacturer. سوء السمعة بسبب المستوردة جودة التلسكوبات لعبة منخفضة ؛ سمعة لا مبرر لها عند التعامل مع المنكسر الجودة من الشركة المصنعة السمعة.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    Yerkes 102cm Refractor يركس 102cm المنكسر

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    Schematic view of a Newtonian / Reflecting Telescope عرض تخطيطي لنيوتن / يعكس تلسكوب




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    Mt Palomar 200" Reflecting Telescope جبل بالومار 200 "يعكس تلسكوب

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    Newtonian Reflector النيوتونية العاكس


    The
    Newtonian Reflector, also known as catoptrics, is a telescope which
    uses a spherical or concave parabolic primary mirror to collect, reflect
    and focus the light onto a flat secondary mirror (diagonal). العاكس
    النيوتونية ، المعروف أيضا باسم مبحث المرايا ، هو التلسكوب الذي يستخدم
    كروية أو مرآة مقعرة الأولية مكافئ لجمع وتفكير وتركيز الضوء على مرآة
    مستوية الثانوية (أ) (قطري). This
    secondary mirror in turn reflects the light out of an opening in the
    side of the tube and into an eyepiece for focus and magnification. هذه المرآة الثانوية بدوره يعكس ضوء من فتحة في الجانب من الأنبوب وإلى العدسة لتركيز والتكبير.



    Advantages مزايا

    • Lowest
      cost per inch of aperture compared to refractors and Catadioptrics
      since mirrors can be produced at less cost than lenses in medium to
      large apertures. بأقل تكلفة
      لكل شبر من فتحة مقارنة refractors وCatadioptrics منذ المنتجة مرايا يمكن
      بتكلفة أقل من العدسات في المتوسط ​​إلى فتحات كبيرة.
    • Reasonably compact and portable up to focal lengths of 1000mm. المدمجة المحمولة معقول وحتى الاتصال أطوال من 1000mm.
    • Excellent
      for faint deep sky objects such as remote galaxies, nebulae and star
      clusters due to the generally fast focal ratios (f/4 to f/Cool. خافت ممتازة لكائنات السماء العميقة مثل المجرات البعيدة ، السدم وعناقيد النجوم بسبب نسب عموما التنسيق بسرعة (و / 4 إلى واو / Cool.
    • Reasonably good for lunar and planetary work. جيدة إلى حد معقول عن القمر والكواكب العمل.
    • Good for deep sky astrophotography (but not as convenient and more difficult to use than Catadioptrics). التصوير الفلكي جيدة للسماء العميقة (ولكن ليس كما مريحة وأكثر صعوبة في الاستخدام من Catadioptrics).
    • Low in optical aberrations and deliver very bright images. انخفاض في الانحرافات البصرية وتقديم صور مشرقة جدا.

    Disadvantages عيوب

    • Requires regular alignment (collimation) of optics in order to perform at its best. يتطلب المواءمة العادية (إيزاء) البصريات من أجل أداء في أفضل حالاتها. Badly aligned optics can make the image quality suffer quite dramatically. سيئة يمكن البصريات الانحياز جعل جودة الصور تعاني بشكل كبير جدا.
    • Primary mirror may require re-coating (usually after years of service). قد المرآة الأولية تحتاج إلى إعادة طلاء (عادة بعد سنوات من الخدمة).
    • The
      open nature of the tube assembly could mean more complicated cleaning
      of mirror surfaces when compared to telescopes of other designs. فتح الطبيعة الأنبوب يمكن أن الجمعية ويعني معقدة أكثر من تنظيف الأسطح مرآة بالمقارنة مع التلسكوبات من التصميمات الأخرى.
    • Generally not suited for terrestrial applications. عموما ليست مناسبة للتطبيقات الأرضية.
    • Slight light loss due to secondary (diagonal) obstruction when compared with refractors. خسارة طفيفة ضوء بسبب انسداد (قطري) ثانوية بالمقارنة مع refractors.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    Schematic View of a Maksutov-Cassegrain عرض تخطيطي لCassegrain - Maksutov




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    Schematic view of a Schmidt-Cassegrain عرض تخطيطي لشميت - Cassegrain




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    Mt Palomar 60" Schmidt Focus Telescope جبل بالومار 60 التركيز شميت "تلسكوب





    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    Catadioptrics Catadioptrics


    Catadioptrics
    are telescopes that use a combination of mirrors and lenses to fold the
    light path and direct it for focus and magnification through a hole in
    the primary mirror. Catadioptrics
    والتلسكوبات التي تستخدم مجموعة من المرايا والعدسات لاضعاف مسار الضوء
    وتوجيهه للتركيز والتكبير من خلال ثقب في المرآة الأولية. There are two popular designs, the Maksutov-Cassegrain and Schmidt-Cassegrain. هناك نوعان من التصاميم الشعبية ، إلى Maksutov Cassegrain وشميت Cassegrain. Both designs have similar advantages and disadvantages. كل التصاميم لها مزايا وعيوب مماثلة.
    In Maksutov designs the light enters a thick meniscus correcting lens with a strong curvature. في ضوء التصاميم Maksutov يدخل هلالة سميكة العدسات مع تصحيح انحناء قوية. The
    light then strikes the primary mirror and is reflected back up to the
    secondary mirror that reflects the light out an opening in the rear of
    the instrument. على ضوء الضربات ثم المرآة الأولية وينعكس ما يصل الى المرآة الثانوية التي تعكس الضوء من فتحة في الجزء الخلفي من الصك. The secondary mirror is usually an aluminised spot on the back of the meniscus corrector. المرآة الثانوية عادة ما تكون بقعة الألومنيوم في الجزء الخلفي من غضروف الركبة مصحح. The
    Maksutov secondary mirror is usually smaller than the Schmidt's thus
    giving the Maksutov better resolution for planetary observing. الثانوية مرآة Maksutov عادة أصغر من شميت وبالتالي إعطاء القرار Maksutov أفضل لمراقبة الكواكب. The Maksutov is usually heavier than the Schmidt and the thicker correcting lens takes longer to reach thermal stability. وMaksutov عادة أثقل من شميت وسمكا عدسة تصحيح وقتا أطول للوصول إلى الاستقرار الحراري.
    In Schmidt designs the light enters a thin aspheric Schmidt correcting lens. شميت في التصاميم يدخل الضوء رقيقة تصحيح شميت عدسة شبه كروي. The
    light then strikes the primary mirror and is reflected back up to the
    secondary mirror that reflects the light out an opening in the rear of
    the instrument. على ضوء الضربات ثم المرآة الأولية وينعكس ما يصل الى المرآة الثانوية التي تعكس الضوء من فتحة في الجزء الخلفي من الصك. Schmidt's usually have shorter focal lengths thus making them more suitable for fainter deep sky objects. شميت وعادة ما يكون التنسيق أطوال أقصر مما يجعلها أكثر ملاءمة لخفوتا كائنات السماء العميقة. The thinner corrector plate means the Schmidt is faster to reach thermal stability . مصحح لوحة أرق يعني شميت أسرع للوصول إلى الاستقرار الحراري.



    Advantages مزايا

    • Best all-around, all-purpose telescope design. أفضل بين جميع أنحاء ، لجميع الأغراض تصميم التلسكوب. Combines the optical advantages of both lenses and mirrors while cancelling their disadvantages. يجمع بين مزايا بصرية كل من العدسات والمرايا في حين إلغاء عيوبها.
    • Excellent optics with razor sharp images over a wide field. بصريات ممتاز مع صور حادة الموسى على حقل واسع.
    • Excellent for deep sky observing or astrophotography with fast films or CCD's. ممتازة لمراقبة السماء العميقة أو التصوير الفلكي مع الأفلام بسرعة أو اتفاقية مكافحة التصحر.
    • Very good for lunar, planetary and binary star observing or photography. التصوير جيد جدا عن القمر والكواكب ثنائي ، أو مراقبة نجم.
    • Excellent for terrestrial viewing or photography. ممتازة لعرض الصور الفوتوغرافية أو الأرضية.
    • Focal ratio generally around f/10. تنسيق نسبة عموما حول f/10. Useful for all types of photography. مفيد لجميع أنواع التصوير الفوتوغرافي. Avoid faster f/ratio telescopes (they yield lower contrast and increase aberrations). تجنب أسرع و / التلسكوبات (نسبة العائد أنها أقل وعلى النقيض من الانحرافات زيادة). For faster astrophotography, use a Reducer/Corrector lens. لسرعة التصوير الفلكي ، استخدام / عدسة مصحح المخفض.
    • Closed tube design reduces image degrading air currents. أغلقت أنبوب تصميم يقلل تيارات الهواء صورة مهينة.
    • Most are extremely compact and portable. معظمها المضغوط للغاية والمحمولة.
    • Easy to use. سهل الاستخدام.
    • Durable and virtually maintenance free. صيانة دائمة ومجانية تقريبا.
    • Large apertures at reasonable prices and usually less expensive than equivalent aperture refractors. فتحات كبيرة وبأسعار معقولة ، وعادة ما تكون أقل تكلفة من refractors الفتحة ما يعادلها.
    • Most versatile type of telescope. أكثر تنوعا نوع من التلسكوب.
    • More accessories available than with other types of telescopes. أكثر من الملحقات المتوافرة مع أنواع أخرى من التلسكوبات.
    • Best near focus capability of any type telescope أفضل بالقرب من قدرة التركيز من أي نوع تلسكوب

    Disadvantages عيوب

    • More expensive than Newtonians of equal aperture. أكثر تكلفة من Newtonians من الفتحة على قدم المساواة.
    • It is not what people expect a telescope to look like. ليس ما يتوقعه الشعب تلسكوب لتبدو وكأنها.
    • Slight light loss due to secondary mirror obstruction compared to refractors. خسارة طفيفة بسبب انسداد ضوء مرآة الثانوية مقارنة refractors.
    • May suffer from image shift when focusing due to focus design moving the entire primary mirror. قد تعاني من تحول الصورة عند التركيز بسبب التركيز تصميم تحريك المرآة الأولية بأكمله.
    • May
      have a narrower field of view (Maksutov's) when compared to similar
      aperture Newtonians or Refractors due to longer focal lengths. قد يكون أضيق مجال عرض (Maksutov ل) بالمقارنة مع Newtonians فتحة مماثلة أو Refractors بسبب التنسيق الأطول.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    avatar
    فؤاد المالحي
    مراقب
    مراقب

    الجنس : ذكر عدد المساهمات عدد المساهمات : 69
    تاريخ التسجيل : 03/05/2011
    المزاج المزاج : رايق نقاط : 96
    السمعة : 0
    العمل/الترفيه : طالب

    رد: استكشاف الفضاء

    مُساهمة من طرف فؤاد المالحي في الأربعاء مايو 11, 2011 11:36 pm

    صراحه موضوع يستحق الشكر

    اشكرك يا استاذي على المجهود الرائع


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    avatar
    admin
    المدير العام
    المدير العام

    الجنس : ذكر عدد المساهمات عدد المساهمات : 147
    تاريخ التسجيل : 13/02/2011
    المزاج المزاج : الحياه طريق المسلم الى الجنة نقاط : 257
    السمعة : 3
    العمل/الترفيه : معلم

    رد: استكشاف الفضاء

    مُساهمة من طرف admin في الجمعة مايو 13, 2011 12:16 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    _________________



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    avatar
    فؤاد المالحي
    مراقب
    مراقب

    الجنس : ذكر عدد المساهمات عدد المساهمات : 69
    تاريخ التسجيل : 03/05/2011
    المزاج المزاج : رايق نقاط : 96
    السمعة : 0
    العمل/الترفيه : طالب

    رد: استكشاف الفضاء

    مُساهمة من طرف فؤاد المالحي في الأحد مايو 22, 2011 5:04 am

    ^_^


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    avatar
    WAX
    عضوية فضية
    عضوية فضية

    الجنس : ذكر عدد المساهمات عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 14/05/2011
    المزاج المزاج : ﻌـــٱ ٲ ٳ ٴ ٵڍے نقاط : 86
    السمعة : 0
    العمل/الترفيه : மلـﭖ

    رد: استكشاف الفضاء

    مُساهمة من طرف WAX في الجمعة مايو 27, 2011 6:06 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 19, 2017 12:20 am